بعد مباراة برشلونة ونابولي.. تشافي يطالب بإجراء 3 تعديلات على قوانين كرة القدم

أوضح تشافي ، في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة برشلونة ونابولي في ذهاب دور خروج المغلوب من بطولة الدوري الأوروبي ، موقفه مع اللوائح الحالية المتعلقة بلمسات اليد داخل منطقة الجزاء. وكذلك المتعلقة بإهدار الوقت وقاعدة التسلل.

المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله وشهدت جدلاً تحكيمياً في ثلاث حالات: هدف نابولي ومطالبة برشلونة بمراجعة الفار لوجود تسلل على لاعب لم يلمس الكرة لكنهم اعتبروه متداخل لكن لم يتم إلغاء الهدف.

الحالة الثانية متعلقة بلمسة اليد التي احتسبت ركلة جزاء لصالح برشلونة سجل منها فيران توريس هدف التعادل حيث لم يطلق الحكم صافرته في البداية لاحتساب ركلة الجزاء حتى تلقى إشارة من غرفة الفار وقام باحتساب الخطأ بعد مارجعتها وهو ما لم يعجب تشافي.

الحالة الثالثة كانت متعلقة باهدار لاعبي نابولي للوقت حتى امتد الوقت المحتسب بدل من ضائع إلى ٩ دقائق كاملة.

ورد تشافي على سؤال حول ركلة الجزاء المحتسبة لصالح برشلونة بعد لمسة يد غير مرئية من مدافع نابولي، قائلاً: “لا يعجبني ذلك ، من وجهة نظري ، يجب احتساب ركلة جزاء في جميع حالات لمسات اليد ، تمامًا كما هو الحال في كرة السلة حيث يتم احتساب الخطأ عندما تلمس الكرة أقدام اللاعبين مباشرة”

من ناحية أخرى ، أشار مدرب برشلونة أيضًا إلى أن “تطبيق قانون الوقت الفعال (يقصد إيقاف ساعة المباراة عند الاصابات وخروج الكرة مثل كرة اليد) ، سينهي تحايل اللاعبين وتعمد إهدار الوقت، إنه غش”.

وتذكر تشافي لاعب برشلونة سابقًا في حقبة الثمانينيات: “إذا كان عليك إضاعة الوقت ، فافعل مثل” لوبو كاراسكو” ، واذهب إلى الزاوية”.

أما بشأن حالة التسلل الجدلية في هدف نابولي ، قال تشافي: “إنه أمر سخيف. رفضنا لأننا نعرف أن هناك لاعب متسلل. لقد حدثت نفس الواقعة بالفعل مع إسبانيا في نهائي السوبر الاوروبي”.

المصدر: سبورت وماركا