تشافي يتلقى العرض الأول بعد إعلان رحيله عن برشلونة

تشافي هيرنانديز لن يكون مدربًا لبرشلونة اعتبارًا من 30 يونيو المقبل. أعلن المدرب هذا القرار يوم السبت الماضي، بعد خسارة مباراة أخرى، هذه المرة أمام فياريال، بأكثر الطرق إيلامًا: على الرغم من العودة في النتيجة ، انتهى فريق البلوجرانا باستقبال ثلاثة أهداف في الدقائق الأخيرة، مما أطلق العنان لسيل من الانتقادات تجاه الفريق. وهو الوضع الذي تسبب في تغيير جذري في مشروع الموسم المقبل.

قرار تشافي هيرنانديز غير قابل للتغيير

ولكن حتى لو كان تشافي واضحًا بالفعل أنه لن يستمر مع برشلونة الموسم المقبل، فمن الواضح أنه سيحاول تقديم أداء رائع في دوري أبطال أوروبا من الآن وحتى 30 يونيو. بعد خروجه من كأس الملك وبفارق 11 نقطة عن متصدر الدوري الحالي ، فإن الخيار الوحيد أمام البلوجرانا لإنهاء العام بذوق جيد هو إظهار أداء رائع في المنافسة الأولى في أوروبا.

الحديث عن الفوز يبدو وكأنه حلم بعيد المنال، لكن الوصول إلى الدور نصف النهائي يمكن اعتباره نتيجة رائعة، خاصة بالنظر إلى أنهم لم يتمكنوا في الموسمين الأخيرين من تجاوز دور الـ16.

مع العلم بالحب الذي يكنه تشافي هيرنانديز لبرشلونة، ليس هناك شك في أنه سيبذل كل ما في وسعه للحصول على نتيجة رائعة في دوري أبطال أوروبا. ولكن حتى لو انقلب الوضع مع نهاية الموسم، فيبدو أن قرار تشافي لا رجعة فيه.

لهذا السبب، من الضروري البدء في التفكير أيضًا فيما سيكون عليه مستقبل تشافي خارج النادي الذي يحبه. لا يزال لاعب خط الوسط الكتالوني السابق صغيرًا جدًا ويمكن أن يكون له مستقبل طويل على مقاعد البدلاء.

قطر والمملكة العربية السعودية تضعان أنظارهما على تشافي هيرنانديز

وبهذا المعنى، يبدو أن تشافي هيرنانديز ستظل أبواب قطر مفتوحة له دائمًا حيث ترك انطباعا كبيرا في الوطن العربي خلال فترة وجوده في السد حيث رفع معه عدة ألقاب. مع هذا الوضع، يمكن أن يعود في أي لحظة إلى البلد الذي خطى فيه خطواته الأولى كمدرب.

لكن الآن يبدو أن إمكانية أخرى قد انفتحت أمامه في السنوات المقبلة. وهو أنه على الرغم من أنه من المرجح أن يختار البقاء لمدة موسم دون تدريب، إلا أن وجهته التالية يمكن أن تكون في المملكة العربية السعودية.

تستثمر رابطة الدوري السعودي للمحترفين الكثير من الأموال في فترات الانتقالات الأخيرة، وسيكون التعاقد مع تشافي هيرنانديز بمثابة دفعة كبيرة للدوري. ويبقى أن نرى ما هو رأي تشافي، لكن السعودية يمكن أن تتناسب تمامًا مع ادعاءات مدرب برشلونة.

المصدر: إلـ ناسيونال