بعد صفقة ديمبيلي.. اتفاق عدم اعتداء بين برشلونة باريس سان جيرمان

زعمت صحيفة سبورت الكتالونية أن ناديي برشلونة وباريس سان جيرمان اتفقا على عدم الاعتداء في المستقبل وهو ما يطوي صفحة من العداء الطويل بين الناديين ورئيسهما ، ناصر الخليفي وخوان لابورتا.

وتدعي الصحيفة المقربة من مكاتب كامب نو ، أن صفقة عثمان ديمبيلي لم تكن عدائية بالمرة ولم تؤجج الصراع المعروف بين الكيانين وأنه على الرغم من العداء العلني والسري بين الرئيسين إلا أن الناديان قد استكشفا طرقًا جديدة للتعاون في المستقبل.

وعلى الرغم من أوجه الاختلاف الكبيرة بين الناديين: باريس سان جيرمان يمتلك قوة اقتصادية جبارة بينما في المقابل يتزامن ذلك مع أزمة مالية طاحنة يعاني منها برشلونة، لكنهما يواجهان إعادة هيكلة عميقة لفريقهما بعد وداع ميسي الذي ترك بصمته على كليهما.

وتؤكد الصحيفة أن لويس كامبوس ، المدير الرياضي لباريس سان يجرمان ، وديكو المدير الرياضي الجديد لبرشلونة ، تربطهما علاقة صداقة قوية منذ زمن طويل وأنهما اتفقا على اصلاح العلاقة بين الناديين والتعاون في المستقبل.

وناشدت سبورت جماهير برشلونة الغاضبة من لويس انريكي والتي اتهمته بأنه سرق عثمان ديمبيلي من النادي ، وذكرتهم أنه لا يفعل شيئًا مختلفًا عما يفعله جوارديولا وتشافي هيرنانديز في البحث عن مصالح فريقه.