فرانك كيسيه يكسب التحدي ضد برشلونة

جاء فرانك كيسيه إلى برشلونة، قادمًا من نادي ميلان الإيطالي، في الميركاتو الصيفي الماضي في صفقة انتقال حر لم تكلف خزائن النادي الكتالوني أي أموال والتي تعاني من أزمة مالية مستمرة.

لكن بعد ٦ أشهر من انتقال لاعب الوسط الإيفواري إلى برشلونة، اقترح النادي الكتالوني اجراء عملية تبادلية في السوق الشتوي الماضي مع نادي إنتر ميلان الإيطالي يتم بموجبها رحيل كيسيه (٢٦ عام) إلى إيطاليا وقدوم بروزوفيتش (٣٠ عام) إلى كامب نو.

ومع نهاية الموسم المنصرم، بدأ التخطيط في نادي برشلونة لتقليل كتلة الرواتب عن طريق التخلص من بعض اللاعبين الذين لا يعتمد عليهم تشافي وبالفعل رحل جوردي ألبا ورفض سيرجيو بوسكيتس تجديد عقده ويحاولون الآن إيجاد مخارج لأومتيتي ولينجليه وكولادو وآخرين.

كما فكر النادي الكتالوني في التضحية ببعض اللاعبين الذي يملكون سمعة جيدة في السوق ويمكنهم إدخال مبالغ مالية كبيرة يمكن أن تساعد في موازنة حسابات اللعب المالي النظيف مثل أنسو فاتي وفيران توريس ورافينها وأيضًا كيسيه.

رفض كيسيه فكرة الرحيل عن برشلونة في صفقة بروزوفيتش التبادلية بل وأكد أنه لا يريد العودة إلى إيطاليا من جديد بحسب ما أفادت به صحيفة موندو ديبورتيفو.

وأكدت نفس الصحيفة أن كيسيه لن يقبل الخروج من برشلونة إلا إذا أخبره تشافي وإدارة النادي وجهًا لوجه أنه لا مكان له في الفريق وهو مالم يحدث حتى الآن. كيسيه في هذه الحالة سيرحل فقط إلى أحد كبار الدوري الإنجليزي.

من جانبها، قالت صحيفة سبورت أن برشلونة صرف النظر عن التخلي عن كيسيه مقابل بروزوفيتش بل وأكدت أن النادي لا يريد بيعه إلا إذا وصل عرض بأكثر من ٣٥ مليون يورو وهو الشئ الذي لم يحدث.

صحيفة سبورت أكدت أن كيسيه قبل تحدي برشلونة بل وعلى ما يبدو أنه كسبه وسيبقى لاثبات نفسه على الأقل لمدة موسم آخر.