موندو تكشف كواليس ما دار بين كيسيه وفاتي في غرفة الملابس بعدما منعه من التسجيل في الكلاسيكو

كشفت صحيفة موندو ديبورتيفو تفاصيل ما دار بين فرانك كيسيه وأنسو فاتي في غرفة ملابس برشلونة بعد كلاسيكو ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا يوم الخميس الماضي على ملعب سانتياجو برنابيو.

برشلونة حقق الفوز على ريال مدريد بهدف نظيف سجله فرانك كيسيه الذي كان قاب قوسين أو أدنى من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة ٧١ لكن تواجد أنسو فاتي في المكان الخطأ حال دون ذلك.

لاحت كرة عرضية مُتقنة من فيران توريس إلى فرانك كيسيه داخل منطقة جزاء ريال مدريد ، الإيفواري سددها بشكل مثالي في المكان الذي لا يتواجد فيه كورتوا أو مدافعي الفريق الأبيض لكن لسوء الحظ كان يتواجد أنسو فاتي الذي اصطدمت به الكرة وخرجت بعيدًا عن المرمى.

وقالت الصحيفة الكتالونية أن فرانك كيسيه وبخ أنسو فاتي في الملعب لعدم محاولته القفز وعدم الاصطدام بالكرة حيث بدى اللاعب الإيفاوري منزعجاً للغاية لكن ما حدث في غرفة الملابس كان مختلفاً.

وبحسب الصحيفة الكتالونية المقربة من برشلونة ، اعتذر أنسو فاتي لكيسيه في غرفة الملابس بعد المباراة وهو ما قبله لاعب الوسط بدون غضب حيث يرتبط اللاعبان بعلاقة جيدة منذ قدوم الأخير إلى برشلونة.

أنسو فاتي ساعد كيسيه كثيراً عندما انضم إلى برشلونة وفي المقابل يعتبر كيسيه اللاعب صاحب القميص رقم 10 أخًا صغيراً ويدي له النصائح باستمرار.

المصدر: موندو ديبورتيفو