لن يرحلا أبداً.. برشلونة يغير موقفه بشأن اثنين من لاعبيه بعد الكلاسيكو

حقق برشلونة فوزاً صعباً على مضيفه ، ريال مدريد ، بهدف نظيف في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب سانتياجو برنابيو أمس الخميس.

برشلونة دخل المباراة وهو الفريق الأقل ترشحاً للفوز نظراً للغيابات الهامة التي ضربت صفوفه حيث غاب روبرت ليفاندوفسكي ، عثمان ديمبيلي ، بيدري جونزاليس وكريستنسن بداعي الإصابة.

الفوز تسبب في تغيير بعض الأمور في كتالونيا. لقد عاد الأمل بعد اليأس بسبب الهزيمة أمام مانشستر يونايتد ثم ألميريا ، أظهر بعض اللاعبين جودة استثنائية وتغير مستقبلهم كلياً.

صحيفة سبورت قالت صباح اليوم أنه بعد الكلاسيكو تغير موقف برشلونة بشأن مستقبل اثنين من لاعبيه الذين كانوا معروضين للبيع في السوق لكن الآن أصبحوا محصنين.

فرانك كيسيه

قالت سبورت أن اللاعب الإيفواري كان يحظى بمكانة رفيعة المستوي في ميلان وحصل على حب وتقدير الجماهير هناك وتوج موسمع الرائع بالفوز بالدوري الإيطالي لكنه عانى كثيراً للحصول على فرصة في برشلونة.

منذ انضمامه إلى برشلونة وهو خارج خطط تشافي لكن الاصابات التي ضربت الفريق دفعت المدرب الكتالوني للاعتماد عليه في المباريات الأخيرة وهي الفرصة التي انتهزها كيسيه وأثبت أنه لاعب مهم وتأثيره كان أكثر وضوحاً في الكلاسيكو أمس.

وأكدت الصحيفة أن كيسيه أصبح غير قابل للبيع في الصيف بعدما كان مرشحاً للرحيل في حال وصول عرض مالي جيد وأصرت على أن تشافي سعيد بوجوده ودوره الجديد في الفريق.

فرينكي دي يونج

في الصيف الماضي ، حاول برشلونة بكل الطرق بيع فرينكي دي يونج لمانشستر يونايتد حتى يحصل على مقابل مالي ضخم يساعده في موازنة حساباته لمواكبة قوانين اللعب المالي النظيف في الليجا.

رفض الهولندي الرحيل وصمد أمام مطالب النادي التي حثته على قبول عرض مانشستر يونياتد ، ربما تواطأ تشافي أيضاً مع الإداره وضغط عليه لقبول العرض ، لكنه أصر على موقفه الذي عبر عنه بعد ذلك: أريد النجاح في النادي الذي لطالما حلمت بارتداء قميصه.

اليوم ، الجميع في برشلونة يشيدون بمستوى لاعب الوسط الهولندي واعترف الجميع أن وجوده في منتصف ملعب البلوجرانا لا غنى عنه والأهم أنه أصبح محصناً ولن يفكر النادي في بيعه في الصيف المقبل حسبما أفادت صحيفة سبورت.