ماركا تحسم الجدل بشأن صحة طرد أنحيل كوريا في مباراة ريال مدريد واتلتيكو

تمكن ريال مدريد من التعادل ، بشق الأنفس ، أمام اتلتيكو مدريد بهدف لمثله في المباراة التي أقيمت بين الفريقين اليوم السبت على ملعب سانتياجو برنابيو ضمن مباريات الجولة الثالثة عشر من منافسات الدوري الاسباني الممتاز.

لم يستغل فريق أنشيلوتي نشوة الفوز الساحق على ليفربول في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء وفشلوا في تحقيق الفوز على أرضهم أمام اتلتيكو مدريد الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة ٦٤ بعد طرد أنخيل كوريا.

بهذه النتيجة رفع ريال مدريد رصيده إلى النقطة ٥٢ في المركز الثاني خلف برشلونة الذي يتصدر ترتيب الليجا برصيد ٥٩ نقطة وفي حال فوزه غداً على الميريا سيوسع الفارق مع الميرينجي إلى ١٠ نقاط كاملة.

وشهدت المباراة فضيحة تحكيمية عندما أشهر الحكم ، المثير للجدل دائماً ، جيل مانزانو ، البطاقة الحمراء في وجه أنخيل كوريا بعدما وجه ضربة إلى روديجر الذي بالغ في رد فعله.

وشهدت صحيفة ماركا أن قرار الحكم كان مبالغ فيه حيث قال الحكم السابق بيريز بورول ، عبر راديو ماركا ، في الفقرة التحليلية لقرارات حكم المباراة: “طوال المباراة ، بالغ الحكم جدًا في إشهار البطاقات وهذه المرة حدث نفس الشيء”.

وأضافت الصحيفة: “أخرج لاعب أتلتيكو مدريد ذراعه وضرب روديجر ، لكن مدافع ريال مدريد بالغ في رد فعله بعد الضربة. لا يمكن بأي حال طرد كوريا لهذا السبب”.

المصدر: ماركا