بي إن سبورت تشرح كيف حرم الحكم المغرب من ضربتي جزاء أمام فرنسا

خسر المنتخب المغربي بهدفين نظيفين أمام منتخب فرنسا في مباراة نصف نهائي كأس العالم قطر 2022 بعدما حقق إنجازاً تاريخياً غير مسبوق في تاريخ العرب وأفريقيا.

المغرب ستواجه كرواتيا يوم السبت القادم لتحديد أصحاب المركزين الثالث والرابع بينما ستواجه فرنسا الأرجنتين في المباراة النهائية يوم الأحد 18 ديسمبر.

وخلال تحليله لقرارات الحكم المكسيكي ، سيزار راموس ، قال جمال الغندور في ستوديو بي إن سبورت أنه توجد حالتان في منتهى الأهمية لهما تأثير في سير المباراة.

واستطرد الحكم المصري في تحليله قائلاً: “الحالة الأولى عندما احتسب الحكم ركلة حرة ضد الفريق المغربي بينما اللاعب المغربي لم يرتكب أي خطأ، ومدافع فرنسا هو من ارتكب المخالفة على مهاجم المغرب، وكان أسود الأطلس يستحقون ركلة جزاء، ولكن بدلاً من ذلك منح الحكم المهاجم بطاقة صفراء”.

وأضاف: “الحالة الثانية كان يجب منح المغرب ركلة جزاء أخرى بسبب مسك مدافع فرنسا لمهاجم المغرب خلال كرة ثابتة أدت لسقوط لاعب المغرب على الأرض، ورغم ذلك تقنية الفيديو لم تتدخل”.

شاهد فيديو تحليل جمال الغندور للقرارات التحكيمية: