“مزعج لكن ضروري”.. لابورتا يعلن عن أول إجراء بعد فضيحة مباراة فرانكفورت

أعلن خوان لابورتا عن الإجراء الأول بعد الجدل الكبير الذي نشأ مع تذاكر مباراة برشلونة وآينتراخت فرانكفورت والصورة المحرجة التي ظهر عليها كامب نو يوم الخميس مع وجود أكثر من 30 ألف مشجع ألماني.

وودع برشلونة الدوري الأوروبي بعدما تلقى هزيمة مفاجئة أمام آينتراخت فرانكفورت الألماني ٣-٢ في مباراة إياب ربع نهائي المسابقة والتي أقيمت بين الفريقين مساء الخميس على ملعب كامب نو. نتيجة الذهاب انتهت في ألمانيا بالتعادل الإيجابي ١-١.

تفاجأ الجميع بالحضور الهائل لمشجعي آينتراخت فرانكفورت في كامب نو ، على الرغم أن نادي برشلونة أرسل رسميًا فقط 5000 تذكرة إلى النادي الألماني على النحو المنصوص عليه في لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، وهو الأمر الذي فاجأ السكان المحليين والغرباء على حد سواء وأثار الكثير من الغضب لدى العديد من أعضاء برشلونة.

وأعلن رئيس نادي برشلونة اليوم الجمعة أنه من الآن فصاعدًا ، “ستكون تذاكر المسابقات الدولية بالإسم” ، حتى لا نشاهد مرة أخرى المشاهد التي تضر بصورة نادي البلوجرانا كثيرًا.

وأشار لابورتا ، لميكروفونات تلفزيون برشلونة ، إلى أنه “كان هناك نوعان من المخالفات في هذه الأزمة. واحد منهم يخص التذاكر المباعة في الدرجة الثالثة التي ذهبت في أيدي الألمان” ، والثانية تخص “جزء كبير من التذاكر الموسمية ذهب أيضاً إلي الجماهير الألمانية”.

وبحسب رئيس برشلونة ، فإن “النادي ليس مسؤولا” ، لكننا مسؤولون عن تنظيم المباريات. ومن يعرفني يعرف أنني أتحمل المسؤوليات وسنتخذ الإجراءات”.

إجراء غير مريح ولكنه ضروري

في الوقت الحالي ، أعلن: “في المسابقات الدولية ، ستكون التذاكر إسمية. إنه إجراء سيزعج الأعضاء ذوي السلوك الطبيعي ، هم الغالبية العظمى ، لكن ليس لدينا خيار. لا نريد أن يتكرر ما حدث في الملعب”.

المصدر: سبورت